نظمت مجلة التواصل الجمعوي يوم الاحد المنصرم 14 مارس 2010، اللقاء التواصلي الرابع للجمعيات و الفعاليات الإقتصادية بمنطقة سوس، شاركت فيه العديد من الجمعيات التنموية و الثقافية وكدلك عدد من الشخصيات الإقتصادية المعروفة بدعمها للعمل الجمعوي الجاد، وقد تميز اللقاء بإلقاء عروض مهمة من طرف د عبد الله غازي رئيس المجلس الإقليمي لتزنيت و الناشط الأمازيغي أحمد عصيد و عبد الله حيتوس عن المرصد الأمازيغي للحقوق و الحريات، تناولت جوانب مرتبطة بالتخطيط الإستراتيجي و بأهمية الوعي السياسي و الثقافي كمحرك أساسي لتثمين الدور الإقتصادي و الجمعوي لأهل سوس و استرجاع المكانة التاريخية و الإستراتيجية لسوس ضمن التقسيم الجهوي للمغرب، كما أثارت تساؤلات متعددة مرتبطة بالجهوية المرتقبة كمدخل أساسي لتقسيم السلطة و الثروة و القيم ولتحقيق دولة الديموقراطية والحقوق

وفي الختام تم تكريم مجموعة من الفعاليات المعروفة بدعمها للعمل الجمعوي الجاد كالحاج حسن أمزيل و أحمد اسطايب و بلعيد الرايس و العربي موصليح و محمد معزوزي.

وتجدر الإشارة ان هدا اللقاء تم تنظيمه بشراكة مع جمعية أيت منصور و جمعية تامالوكت

منسق المجلة : الحسين الإحسيني


كما خلدت مجلة التواصل الجمعوي في نفس اليوم 14/03/2010 و بشراكة مع جمعية أفياد إداكنيضيف و جمعية شباب أفلا إغير، موسم إدرنان، و هو من العادات الأمازيغية العريقةبجبال الأطلس الصغير لها ارتباط بالإحتفال بالسنة الأمازيغية وهي عادة دات بعد تواصلي وتضامني بين القبائل الأمازيغية

وقد أحيت هدا الحفل الأمازيغي الدي حضرته جماهير غفيرة، مجموعة من الفرق الغنائية كمجموعة لجواد إمازيغن والرايس حماد أوطالب و مجموعة نجوم أيت بعمران و أحواش إندوزال و أحواش تزنيت كما حضرته عدة فعاليات ثقافية و فنية وعدد من الوجوه الغنائية المعروفة وبالموازاة تم تنظيم معرض للصور لعرض منجزات الجمعيات التنموية كجمعية أفياد و أيت منصور ومعرض للكتب و المنشورات الأمازيغية أشرفت عليه منظمة تاماينوت انفا، وفي الأخير تم تقديم وجبة إدرنان وتوزيع جوائز وشواهد تقديرية على الفنانين المشاركين.

منسق التواصل الجمعوي :الحسين الإحسيني